عزيز القارئ عزيزتي القارئة التقاعد يعتبر مشروع حياة بما أن الآن تتمتع بصحة ونشاط عالي عليك التفكير والتخطيط لهذا المشروع ، إن التقاعد يعني انتهاء عملك وفق قانون العمر حسب قوانين الدولة ، مما يجعل راتبك أقل من المعتاد وقد يصل إلى النصف وهنا تحتاج إلى إعادة موازنة للتدفق المالي الخاص بك وترتيب الأولويات الجديدة كما هي الحياة التقاعدية الجديدة.

أما إذا أنك خططت لذلك وقررت بدأ مشروع التقاعد وهذا يتيح لك راتب أعلى وعائد أكبر من ناحية المادية والمعنوية ، والمادي أعني به المال ، والمعنوية أن يكون لديك عمل تقوم به ولا تركن للفراغ مما يجعل أقل همة وإذا بدأت استعادة النشاط قد يصعب عليك بعد توقف الراحة وحياة التقاعد يجب أن تكون ملية بالأعمال التي تحبها ، وإذا لم يكن لديك عمل أو موهبة تشغلها بعد التقاعد فسترهق نفسك معنويا.

وكثير من المتقاعدين كانت انطلاقتهم بعد التقاعد ، فقد تم اكتشاف ذاته ومهاراته من جديد ، فكون نفسك وانطلق نحو مستقبل باهر ، فالتقاعد مرحلة من مراحل الحياة وعليك الاستعداد لها والإعداد لها ،  عزيز القارئ عزيزتي القارئة إليك تقسيمة عمرية تبين لك أهمية التخطيط:

  • 11-20=هذه المرحلة الأولى من الدراسية والتي على أساسها تحدد اتجاهك وطموحاتك.
  • 21-30=تبدأ هان مرحلة البحث عن الوظيفة والتغيير والانتقال بين الاقسام والادارات والشركات.
  • 31-40=ثم تستمر الحياة الوظيفية هنا وتبدأ في سلم الترقي والتطور الوظيفي.
  • 41-50=وعند هذه المرحلة يجب عليك التخطيط والإعداد لمرحلة ما بعد التقاعد وبدأ مشروعك الخاص.
  • 51-60=وبعد التخطيط والإعداد عليك البداية بتشغيل مشروعك.
  • 61-70=آن أوان التقاعد والبذل في مشروعك الخاص من زيادة دخلك وتنظيم مصروفاتك.

 

في الشرح السابق للمراحل العمرية يبين لك أهمية التطور الوظيفي وبعد الاستقرار تبدأ الاعداد لما بعد التقاعد والبدء بالمشروع الذي يعود عليك بالمنفعة المادية والمعنوية وتشغل به وقتك وينمي ثروتك ويساعدك.

 

إليك عزيز القارئ وعزيزتي القارئة مجموعة من البرامج والمشاريع التي يمكن أن تكون لم عنوان في هذه المرحلة الذهبية من حياتك ، فهو أمر حتمي وليس بالمفاجئ فلا تهمل الإعداد له . فعند البدء بالتقاعد ستفقد بعض المزايا الوظيفية كالتأمين والسيارة والعروض والبدلات المختلفة.

  • خصص حساب ادخاري لما بعد التقاعد واجمع المبلغ وضعه في وديعة تحفظه لك ويتم استثماره ويعود عليك بعائد ولو قليل إلا أنه حفظ لك.
  • الاشتراك بالمنتجات التأمينية التي تقدمها بعض الشركات التأمين عن طريق استقطاع شهري لمدة 5 أو 10 سنوات على أن يعود عليك بملغ مناسب أو راتب مدى الحياة حسب الشركات والعروض المقدمة.
  • الاشتراك في المؤسسات التأمينية الحكومية والحرص عليها والتعرف على البرنامج المقدم للمتقاعدين أنواع الاشتراكات.
  • الأصول المدرة كالعقارات يمكنك اقتناء عقار وتأجيره واستثماره على أن يعود عليك بأرباح وهو أفضل الحلول لكم أراد الاستمتاع بتقاعد مريح واستثمار رابح في الوقت ذاته.
  • الاستثمار طويل الأجل وهو شراء أسهم من سوق الأوراق المالية من شركات خدمية أو بنوك قوية واختيار أنسب الأسهم بالسوق فتكون أصول لك.
  • مشروع استثماري تعمل فيه حسب الفكرة التي تحبها وتعمل عليها وتعود عليك بالربح المادي والمعنوي ويمكنك التوسع في المشاريع.

قد لا تحتاج لجميع هذه الحلول في مواجهة ما بعد التقاعد حيث يمكنك الاستفادة من أحدها فقط لمساعدتك على أن تستمتع بحياتك من دون مشاكل مالية تؤرقك في هذه المرحلة والتي يفترض أن تكون مرحلة استرخاء ، وهذه المرحلة الذهبية تكون فرصة لي العديد من الأنشطة التي طالما حلمت بها والتي حرمت منها بسبب ارتباطك بوظيفتك اليومية لتي كانت نهك جل وقتك وجهدك.

 الحكم

  1. الأصول التي لا تدر عليك نفعاً مثل السعرات الحرارية الزائدة لا فائدة منها.
  2. الناجحون لا يستسلمون أبداً والمستسلمون لا ينجحون أبداً.
  3. أكبر حافز لي هو أن أتحدى نفسي دائما وأشد عليها ، وأن اعتبر الحياة مدرسة ، ففي كل يوم أتعلم درساً جديداً
@a_alfulaij_

 

 

عبدالله عصام الفليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!